هيئة الشباب الكويتية تطلق مشروع (التطوع عن بعد) بالشراكة فريق تكاتف التطوعي .

  •  09/12/2020

اطلقت الهيئة العامة للشباب بالشراكة مع فريق تكاتف التطوعي المشروع التطوعي (التطوع عن بعد) يهدف اتاحة المساحة للشباب بمختلف فئاتهم وتشجيعهم للمشاركة في الاعمال التطوعية دون الحاجة للتعامل المباشر في ظل انتشار جائحة (كورونا). وقال مدير ادارة العمل التطوعي في الهيئة وليد الانصاري في المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم الاربعاء في مركز شباب الشامية ان الهيئة تدعم هذه الافكار والمبادرات التطوعية ايمانا منها باهمية فتح المجال للشباب الكويتي لتقديم افضل صورة للعمل التطوعي بدولة الكويت. واضاف الانصاري ان هذه المبادرة التي تقام برعاية المدير العام للهيئة عبدالرحمن المطيري تعد مبادرة مبتكرة و تعمل على ايجاد بدائل لولوج الشباب في الاعمال التطوعية مع ضمان التباعد الاجتماعي مؤكدا حرص الادارة على دعم كل الفرق و المجاميع الشبابية التطوعية وتسهيل عملها لخدمة المجتمع. من جانبه ذكر رئيس فريق تكاتف التطوعي ناصر الوليد في المؤتمر ان المشروع يستهدف نشر ثقافة العمل التطوعي بين أوساط طلاب و معلمي مدراس وزارة التربية باشراف ومتابعة الفريق عبر اقامة محاضرات وورش عمل عبر برنامج (زوم) لشرح فوائد التطوع ودوره بتنمية الفرد و المجتمع على حد سواء. وذكر الوليد ان الفريق سيخصص ملف الكتروني لكل شاب يرغب بالانضمام للعمل التطوعي من خلال موقع الفريق الإلكتروني ومن ثم يرسل المشاريع التطوعية التي يرغب بالانصمام اليها موضحا ان الشباب من ذوي الاعاقة من مختلف الاعاقات يمكنهم المشاركة بالمشروع . واوضح ان الفريق اشرك ايضا الاطفال من 6 سنوات و حتى 13 سنة بهذا المشروع من خلال نادي التكاتف التطوعي للاطفال اذ سيتم التواصل معهم لتمكينهم من تقديم مشاريعهم التطوعية كما ان هناك برنامج خاص للشباب من نزلاء دور الاحداث لاشراكهم بالعمل التطوعي بهدف تقويم سلوكهم واشراكهم مع اقرانهم الشباب مؤكدا ان المشروع مرن و يتناسب مع الجميع.